تخطي التنقل

Category Archives: البابا شنودة الثالث

 
  ايران تهدد بإبادة اسرائيل فى حال مهاجمتها  
     
 
 
المناورات العسكرية الايرانية
 
     
     
  طهران:حذر نائب قائد القوات البرية للجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري إسرائيل من ان صفحتها ستطوى إذا ما شنّت أي حرب ضد إيران.ونسبت وكالة مهر للأنباء شبه الرسمية إلى العميد حيدري قوله اليوم الجمعة من مدينة قزوين، انه في ظل الاستعداد العالي واقتدار الجيش، ليس بوسع أي بلد أن يخطر على باله حتى التفكير بالاعتداء على بلدنا الإسلامي.وأضاف: نظرا للتخرصات التي يطلقها الأعداء وخاصة الكيان الصهيوني الغاصب، فإن هذا الكيان إذا ما ارتكب حماقة فإننا سنطوي صفحته.

وأشار إلى ان إيران حققت تقدما كبيرا في الصناعات الدفاعية والعسكرية وهي تملك حاليا القدرة على تصنيع الكثير من الأسلحة والتجهيزات العسكرية التي تحتاجها وبإمكانها ان تحافظ على استقلالها في المجال الدفاعي دون الحاجة إلى الآخرين.

US President Barack Obama, consumed by the rigors of managing ...

   
  “الإندبندنت”: قلق أمريكي لإختفاء الأمير بندر بن سلطان  
     
 
 
الامير بندر بن سلطان
 
     
     
  الرياض: كشفت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية اليوم الخميس عن وجود صراع وخلاف على السلطة في المملكة العربية السعودية.وأضافت الصحيفة أن هذا الصراع أدى إلى اختفاء عضو الأسرة المالكة والسفير السعودي السابق لدى واشنطن الأمير بندر بن سلطان الذي يشغل منذ عام 2005 منصب الأمين العام لمجلس الأمن الوطني السعودي.وقالت إن ثمة قلقاً خطيراً أصاب كلاً من واشنطن ولندن نتيجة أجواء عدم الاستقرار في السعودية بعد اختفاء ما أسمته بالحليف الأساسي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

وتابعت الصحيفة أن الأمير بندر مختفى عن الحياة العامة منذ أسابيع في خطوة تأتي في وقت حساس نظراً للأوضاع الصحية الحرجة التي يعانيها والده ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز، وقيام الملك عبد الله بتعيين أخيه غير الشقيق ووزير الداخلية الأمير نايف، نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء

وأشارت إلى عدد من الشائعات المتداولة في الرياض عن أسباب اختفاء بندر وتتحدث إحداها عن محاولته إقصاء الملك عبد الله عن العرش، ليحل مكانه والده الأمير سلطان قبل وفاته.

وتقول شائعة أخرى إن الأمير بندر مريض، أما الثالثة فتتحدث عن أنه أغضب الملك عبد الله بسبب تدخله في الحياة السياسية السورية دون إذنه.

   
 
 
 
 
     
     
 

اختراق جديد للخصوصية..إعلانات “الفيس بوك” تطارد المستخدمين

 

محيط (خاص)

 

   
       

قالت شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية إن أكثر من 200 مليون مستخدم لموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تبادلوا الإسبوع الماضي تعليمات عن كيفية التخلص من تبعية المعلنين، الذين يصنعون دعاية باستخدام صور ملفات المستخدمين الشخصية دون تصريح منهم.

 

وأضافت الشبكة أن تلك التحذيرات تنقلت عبر الأصدقاء علي الموقع، ومن بين التحذيرات المنقولة علي سبيل المثال “إن “فيس بوك” قد وافق علي السماح لطرف ثالث من المعلنين باستخدام صورك “دون تصريح منك”، ولتجنب هذا أضغط علي “الإعدادات” في الأعلي ثم أختر “إعدادات الخصوصية” ومنها إلي “آخر الأخبار والحائط” حيث ستختار علامة التبويب “إعلانات فيس بوك”، التي ستقرر منها إذا كنت ستظهر في إعلانات “أصدقائك فقط” أم “لا أحد” ثم تحفظ تلك التغييرات الخاصة بك ، وبعد إملاء التعليمات يطلب منك الراسل إرسالها لأصدقائك ليتعرفوا علي الطريقة. 

 

ونقلت الشبكة رد مسئولي الموقع علي ذلك بقولهم إنهم “تعاملوا مع تلك الشبكات المارقة، وإن “فيس بوك” لم يغير سياسته وإنه مستمر في عدم بيع “معلومات المستخدمين أو محتوياتهم” للمعلنين.

 

وقال باري شنيت، متحدث باسم “فيس بوك” لـ “فوكس نيوز” إن الإعلانات، التي أخافت المستخدمين كانت من شبكات مارقة، وتم التعامل معها، حيث أزيلت الإعلانات كما منعت بعض شبكات الإعلانات من استخدام “فيس بوك”، كما تم تحذير المطورين.

 

وأضاف شنيت أنه من الممكن أن تظهر صورتك بجوار إعلان، في حالة إذا ما أصبحت مرتبطا بالمنتج فقط، هي أن تكون مثلا مشجع لصفحة منتج ما، حيث يظهر لك إعلان مثل “خمسة من أصدقائك أصبحوا مشجعين للمنتج “سين”.

 

وأضاف أن الموقع ملتزم بالبقاء متيقظا في تطبيق سياساته لمنع الإعلانات المسيئة من الظهور علي “فيس بوك”، سواء ما كانت مقدمه من الموقع أو من طرف ثالث”

 

واستدرك قائلا إن “فيس بوك” يحتاج مساعدة المستخدمين، في حالة ما شاهدوا إعلانا مضللا أو اعتقدوا أنه يخرق سياسات الموقع، فعليهم اخطاره.

 

ورجح المدون تريسي كنوب، أحد مرسلي التعليمات المتاحة عن كيفية الخروج من هذه الإعلانات ، أن يعيد مستخدمو “فيس بوك” إرسال الإجراءات الأربعة لكل مستخدم يعرفونه.

 

وقالت باري افتاب مديرة موقع www.wiredsafety.org وخبيرة الإنترنت وقوانين الخصوصية إن موقعها لم يستلم “عددا كبيرا” من الشكوي، فيما يتعلق بإساءة محتملة تتعلق بصور الملفات الشخصية.

   
   
ايران تهدد بإبادة اسرائيل فى حال مهاجمتها  
     
 
المناورات العسكرية الايرانية
 
     
     
  طهران:حذر نائب قائد القوات البرية للجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري إسرائيل من ان صفحتها ستطوى إذا ما شنّت أي حرب ضد إيران.ونسبت وكالة مهر للأنباء شبه الرسمية إلى العميد حيدري قوله اليوم الجمعة من مدينة قزوين، انه في ظل الاستعداد العالي واقتدار الجيش، ليس بوسع أي بلد أن يخطر على باله حتى التفكير بالاعتداء على بلدنا الإسلامي.وأضاف: نظرا للتخرصات التي يطلقها الأعداء وخاصة الكيان الصهيوني الغاصب، فإن هذا الكيان إذا ما ارتكب حماقة فإننا سنطوي صفحته.

وأشار إلى ان إيران حققت تقدما كبيرا في الصناعات الدفاعية والعسكرية وهي تملك حاليا القدرة على تصنيع الكثير من الأسلحة والتجهيزات العسكرية التي تحتاجها وبإمكانها ان تحافظ على استقلالها في المجال الدفاعي دون الحاجة إلى الآخرين.

   
  “الإندبندنت”: قلق أمريكي لإختفاء الأمير بندر بن سلطان  
     
 
الامير بندر بن سلطان
 
     
     
  الرياض: كشفت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية اليوم الخميس عن وجود صراع وخلاف على السلطة في المملكة العربية السعودية.وأضافت الصحيفة أن هذا الصراع أدى إلى اختفاء عضو الأسرة المالكة والسفير السعودي السابق لدى واشنطن الأمير بندر بن سلطان الذي يشغل منذ عام 2005 منصب الأمين العام لمجلس الأمن الوطني السعودي.وقالت إن ثمة قلقاً خطيراً أصاب كلاً من واشنطن ولندن نتيجة أجواء عدم الاستقرار في السعودية بعد اختفاء ما أسمته بالحليف الأساسي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

وتابعت الصحيفة أن الأمير بندر مختفى عن الحياة العامة منذ أسابيع في خطوة تأتي في وقت حساس نظراً للأوضاع الصحية الحرجة التي يعانيها والده ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز، وقيام الملك عبد الله بتعيين أخيه غير الشقيق ووزير الداخلية الأمير نايف، نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء

وأشارت إلى عدد من الشائعات المتداولة في الرياض عن أسباب اختفاء بندر وتتحدث إحداها عن محاولته إقصاء الملك عبد الله عن العرش، ليحل مكانه والده الأمير سلطان قبل وفاته.

وتقول شائعة أخرى إن الأمير بندر مريض، أما الثالثة فتتحدث عن أنه أغضب الملك عبد الله بسبب تدخله في الحياة السياسية السورية دون إذنه.

 
   
 

تلبية لرغبة المشتركين
“الفيس بوك” يسهل الضوابط المتعلقة بالخصوصيةUS Secretary of State Hillary Clinton (right) at the State Department ...

مـحـيـط ـ مــروة رزق

 
       

حظى موقع فيس بوك بشهرة عالمية واسعة بعد أن أصبح أشهر موقع للشبكات الإجتماعية على الإنترنت، فمنذ إطلاق فيس بوك فى عام 2004، بدأت معه ظهور مرحلة جديدة من استخدامات الإنترنت، حيث لم يعد مجرد وسيلة للترفيه بل أصبح وسيلة إجتماعية جديدة تعمل على لم الشمل مرة أخرى لا سيما للأصدقاء المتفرقين لأسباب مختلفة الذين وجدوا من هذه المواقع الغاية والهدف فى نفس الوقت، فاستطاعوا أن ينشأوا صداقات جديدة وأن يعيدوا صداقات سابقة.

وقد وصل عدد المشتركين في موقع “فيس بوك” أكبر شبكة اجتماعية على الإنترنت إلى 200 مليون شخص، ولتلبية شكاوى كثير من المستخدمين، قررت إدارة الموقع القيام بتعديلات لتسهيل الضوابط المتعلقة بخصوصية أعضائه، مؤكدة في الوقت نفسه نيتها إلغاء ما يعرف باسم “الشبكات الإقليمية”، في محاولة لتنظيم الموقع.

وأشار كريس كيللي رئيس قسم حماية الخصوصية على الموقع، إلى أن الإدارة وجدت الإجراءات المتعلقة بخصوصية الأعضاء كثيرة جداً، إذ أنها تملأ عند طباعتها ما يزيد عن 6 صفحات مرة واحدة، وهو الأمر الذي يدعو الكثير من المستخدمين إلى تجاهلها بالكامل.

وأوضح كيللي أن الضوابط الجديدة ستكون أقصر وأسهل للاستخدام بالنسبة للأعضاء، حيث سيتم وضع خيار على الموقع باسم “الأدوات الانتقالية”، مما يُمكن الأعضاء من تحديد المواد وكمية المعلومات التي يريدون نشرها على صفحاتهم ويمكن لأصدقائهم أن يشاهدونها.

فمن ضمن الخيارات الموجودة ضمن صندوق “الأدوات الانتقالية”، أنه يمكن وضع المعلومات في خانات مختلفة، فالمعلومات التي توضع ضمن خانة “للعموم بالكامل” تصبح عامة بشكل يمكن لأي مستخدم مشاهدتها، أما البيانات التي يريد أصحابها ألا يراها إلا الأصدقاء، فيمكن وضعها في خانة “للأصدقاء فقط.”

وأكد كيللي أن الإدارة رأت أن استخدام “الشبكات الإقليمية” والتي تتيح المجال أمام أصحابها لإظهار أماكن إقامتهم، هو أمر نافل في المرحلة الراهنة، إذ أن الكثير من المستخدمين يضعون أماكن إقامتهم بشكل عشوائي للغاية، فمنهم من يختار مدينة بعينها، في الوقت الذي يذكر آخرون البلدان التي يقطنونها، وهو الأمر الذي يخلق بلبلة على الموقع.

وأوضح كيللي أن الإدارة ستحتفظ بالشبكات الخاصة بأماكن عمل أو مدارس أو جامعات في الوقت الراهن، مبيناً أن التعديلات الجديدة سيتم تجريبها على 40 ألف عضو في الولايات المتحدة الأمريكية، قبل تعميمها على مستخدمي “الفيس بوك”.

فيس بوك يمنح مستخدميه حق تقرير المصير

 
       

وقد أطلق موقع “فيس بوك” أكبر شبكة إجتماعية على الإنترنت نسختين جديدتين عربية وعبرية، في خطوة تقربه أكثر من الشرق الأوسط.

وقال غسان حداد، وهو أحد المسؤولين في فيس بوك في رسالة نشرها على الموقع إن “هدفنا هو جعل فيس بوك متوفراً بجميع لغات العالم”.

ويتوفر فيس بوك حاليا بأربعين لغة، وقد احتفل قبل فترة قصيرة بمرور خمس سنوات على انطلاقه.

وتقول الشركة إن لديها عدد كبير من المشتركين العرب بينهم 900 ألف في مصر و 300 ألف في لبنان و 250 ألف في السعودية.

وقد استخدم المشتركون العرب في أكثر من دولة موقع فيس بوك ضمن حملات ذات طابع سياسي.

وكان فيس بوك أطلق العام الماضي نسخا باللغات الفرنسية والأسبانية والألمانية, وهو يعمل حالياً على إطلاق نسخ بستين لغة أخرى.
   
وسبق أن عرض “فيس بوك” على مشتركيه في الدول العربية المساهمة في ترجمة أقسام الموقع إلى اللغة العربية، وذلك في إطار سعيه لإتاحة الفرصة أمام مستخدمي الإنترنت بجميع أرجاء العالم لتصفح الموقع بكل اللغات.

ويدعو “فيس بوك” مشتركيه فى الدول العربية حالياً إلى إضافة برنامج للترجمة ، طوره الموقع، إلى صفحاتهم الخاصة، حتى يصبحوا ضمن المشاركين فى مشروع إتاحة الموقع باللغة العربية.

وأوضح “فيس بوك” أن برنامج الترجمة هذا يجمع ترجمات المشتركين فى هذا المشروع، بالإضافة إلى تعليقاتهم واقتراحاتهم وأفكارهم.

وأشار الموقع إلى أن مساهمة مشتركيه فى هذا المشروع ستكون تطوعية، بحيث لن يقدم “فيس بوك” أي أموال أو تعويضات للأشخاص المشاركين فى ترجمة الموقع إلى اللغة العربية.

فيما أعلن موقع فيس بوك عزمه إعادة صيانة الموقع على الشبكة لجذب أكبر عدد من المشاركين.

وسيضيف الموقع خاصية وضع حدود لمشاركة وتبادل المواد على الموقع بين الأصدقاء مما يعزز من مقدرة المستخدمين في التحكم على ما يريدون الاطلاع عليه. كما سيضيف الموقع خواصاً جديدة إلى المواقع العامة مثل مواقع الرئيس اوباما والسيدة الأولى وموقع المغنية برتني سبيرز.

Man eating burger (iStockphoto)

What food does to your body

Watch what a fat-filled meal does to your arteries compared to a healthy alternative. ‘Extraordinary’ results

الطفل

إسرائيل تنشر‏60‏ ألف شرطي لتأمين الزيارة
بابا الفاتيكان يدعو إلي المصالحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين

تل أبيب ـ وكالات الأنباء‏:

البابا بنديكت يصافح زعماء الدروز الاسرائيليين لدى وصوله الى مطار بن جوريون

دعا بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر أمس إلي مصالحة بين الإسرائيليين والفلسطينيين تسمح لهم بالعيش في سلام داخل حدود آمنة‏.‏ وقال ـ في تصريح لدي وصوله أمس إلي تل أبيب قادما من عمان ـ إنه أتي إلي إسرائيل والأراضي الفلسطينية ليصلي من أجل السلام في المنطقة وكل أنحاء العالم‏.‏

وأكد البابا أنه سيتصدي لمعاداة السامية في كل أنحاء العالم التي وصفها بأنها مقيتة‏,‏ وغير مقبولة‏,‏ ومرفوضة بالكامل‏.‏ وقد حرصت إسرائيل أمس علي نشر أكثر من‏60‏ ألف شرطي وفرد من حرس الحدود‏,‏ لضمان تأمين البابا خلال الزيارة‏.‏

 

صحيفة جيرزواليم بوست:الملم – اللي من ال “لم”. أبناء الخواجات من الباك

خلية حزب الله وأمن مصر القومى

 

فى البداية لايختلف اثنين على بعض الحقائق

أمن مصر القومى يهمنا جميعا كمصريين أكثر من غيرنا
لاتشكيك فى قومية السيد حسن نصر الله واخلاصه فى مقاومته للإسرائليين
لا مفر من التوحد كلنا الشعوب والأنظمة العربية للوقوف بجانب المقاومة فى لبنان وفلسطين لمقاومة عدو واحد هو اسرائيل
الرابح الاكبر من وجود اى خلاف بين مصر وحزب الله هو اسرائيل
الخاسر الأكبر من اى خلاف هو مصر وهيبتها
القضية تم تضخيمها قبل معلرفة الحقائق كاملة بقصد او بدون قصد لتحقيق مآرب أخرى
النظام المصرى وبعد الانظمة العربية وضعت فى حرج شديد بعد انتصار يونيو 2006 لحزب الله
ماتم صنعه من وهم كبير من المد الشيعى والايرانى فى الدول العربية اضعف من قوانا وشتت مجهوداتنا لمقاومة العدو الاسرائيلى

ولكن ايضا

هناك خطأ تم ارتكابه من قبل حزب الله يعتبر مساسا بأمننا القوى ولكنه كان لتحقيق غاية أكبر وهدف عظيم لذلك يمكن تدارك هذا الخطأ بوضع الأمور فى نصابها الصحيح والكف عن التصعيد الإعلامى من الجانب المصرى وايضا من بعض الفصائل اللبنانية كتيار المستقبل والقوات اللبنانية بقيادة جعجع لتحقيق مآرب للفوز فى الانتخابات النيابية هناك وضرب حزب الله فى الشارع اللبنانى بعدما اكتسب الكثير من الشعبية وبخاصة بعد حرب 2006 ودعمه العلنى للمقاومة فى غزة
لذلك على السيد حسن نصرالله الإعتذار لأن تحقيق الغايات الطيبة يتم عن طريق وسائل طيبة وأجد فى ذلك حلا للمشكلة
وعلى النظام المصرى الا يضعف من هيبته وقامته التى طاولت الأرض وبخاصة فى الأيام الأخيرة نتيجة مواقف اقرب ماتكون للإنبطاح فى ظل انصياع تام للإدارة الأمريكية السابقة وبزوغ نجم بعض الدول العربية كداعم للقضية العربية أكثر من مصر على الرغم من تأكيد القاصى والدانى فى لبنان وفلسطين وسوريا وكل الشعوب العربية مقاومين ومستسلمين داعمين للسلام او للمقاومة ان مصر قامت بالكثير من اجل القضايا العربية وانه لامفر من وجود للدور المصرى وان الدور المصرى وتأثيره هو مايشغل الأمريكين والاسرائليين لأن اى تحرك مصرى جاد وواعى سيجد دعما من كل الشعوب العربية قاطبة

لذلك على الإعلام المصرى ترك التحقيق ليأخذ مجراه وايضا عدم الانجراف لبذاءات وافعال تضعف من قامة وهامة مصر وعلى الساسة المصريين الارتفاع بمواقف مصر لتحقق مطالب

لا للمخدرات لا لتغييب العقول

لا للمخدرات لا لتغييب العقول

الحوار علينا حق

الحوار علينا حق
الحوار علينا حق

بلد واحد…ألم واحد

بلد واحد...ألم واحد
بلد واحد….ألم واحد

يوم الحرية…عاش كفاح طبقة الشعب العاملة

يوم الحرية...عاش كفاح طبقة الشعب العاملة

حركة أبناء مصر

حركة أبناء مصر
حركة أبناء مصر

عصا النظام فى مؤخرة كل المصريين

عصا النظام فى مؤخرة كل المصريين


فى خلال شهر واحد تقريبا توفى ثلاثة من أكثر من أسروا الثقافة العربية وهم على ترتيب ميقات الوفاة د. عبد الوهاب المسيرى و يوسف شاهين ومحمود درويش

لا للتوريث

لا للتوريث

قطر تنجح فيما فشل الباقيين

 

تحت النار فقط ….رضخ اللبنانيون لصوت العقل الذى يدعو الى نبذ المصلحة الشخصية وترجيح كفة الوطن لأحلال الأستقرار فى ذلك البلد الفسيفسائى المتنوع التركيب ……
نجح القطريون فيما فشل فيه باقى العرب تقريبا من مصر والسعودية وسوريا فالقطريون قد قدموا وبحق الدعم الكامل والمحايد للحوار على عكس الباقيين والذين تدخلوا بأنحياز لطرف ضد الأخر فالسعودية كانت وبحق خير من تدخل بأنحياز واضح للحريرى السعودى الجنسية بينما رفعت مصر يدها منذ زمن تحت أوامر أمريكية بروح كامب ديفيد تلك الأتفاقية التى ألزمت مصر أن تبقى داخل حدودها …بينما سوريا المحاصرة أصرت على أن لا تتنازل عن أخر كارت فاعل فى يدها وهو المقاومة اللبنانية
تهنئة الى قطر والشعب اللبنانى وأدعو اللبنانيين لنسيان الطائفية التى أوصلتهم الى أستجداء العالم لحل مشاكلهم والأستقواء على أخوانهم وياليت زعماء حرب لبنان أن

 

  • Alaska lawmakers take aim at timing of Palin trip
  • Heroin cheaper than six-pack of beer
  • ما تشبش يا مسلم لأن جورج يوسف لسه ما شبش (بتشديد ال ش )
  • اكد الدكتور احمد نظيف رئيس مجلس الوزراء ان مشروع الموازنة العامة لعام‏(2010/2009)‏ يحافظ علي اولوية البعد الاجتماعي واعطائه الاهمية الاولي خاصة في مجالات التعليم والصحة والاجور والنقل‏,‏ بالرغم من ظروف الازمة الاقتصادية العالمية‏,‏ وما تفرضه من تحديات علي اقتصاديات كل الدول‏.‏

     

  • obama_bows

    LONDON – News outlets are in an uproar today that President Obama bowed to Saudi King Abdullah.  The President insists he was just picking up a quarter.

    During Thursday’s meeting of the G20 in London, President Barack Obama appeared to bow before King Abdullah of Saudi Arabia.  Blogs, message boards, and talk radio are aflame with people who feel the move is insensitive to America’s revolutionary past and Saudi Arabia’s current funding of Islamic terror groups.  President Obama insists he was simply picking up loose change to help support the American Economy.

    “And any help during this recession is welcome.”

    New footage of the incident shows the President clearly reaching for a bright shiny quarter during the G20 conference. In the recently released footage, when Obama appears to bow, King Abdullah can be seen rubbing his hands together and saying “Good, Good.”

    When asked by reporters how it felt to be at a meeting of the 20 richest countries in the world picking up loose change, President Obama said:

    “That quarter went directly to funding infrastructure in downtown Baltimore.  I will not apologize for seeking any and every available resource to help the American people.”

    Aides close to the President say that the day before Obama got on one knee in front of Queen Elizabeth, solely because he was collecting 38 pence someone had dropped. The sovereign was unsure at first of what to do or whether Obama thought he was being knighted. The 38p went towards a school district in Philadelphia

    POLITICS, TopStory
    Tags: , , , , , , ,

    OBAMA BOWS TO SAUDI KING

    Posted on Friday, April 3rd, 2009
    By Reginald Cunningham III
    رسالة من أوباما .

     

    • قمة الدو�ة

      قمة الدوحة

      ذكرى عاشوراء
      ذكرى عاشوراء

     الرئيس الأسد: هذه الصورة السريعة لبعض العناوين التي تحكم الصراع العربي الإسرائيلي، هي التي تحدد اتجاهات الحلول الممكنة للقضية الكبرى أو لتفرعاتها ونتائجها، وما يحصل في غزة اليوم هو واحد من تفرعاتها ومن نتائجها، والتعامل مع النتيجة يفترض التعامل مع السبب من أجل ضمان النجاح.‏

       

      إذ لا يخفى على أحد أن إسرائيل أرادت لعدوانها على غزة أن يكون نقطة فاصلة في تاريخ صراعها مع العرب، وكأنها أرادت، عبر محاولاتها كسر إرادة الفلسطينيين، أن تخلق واقعاً جديداً، وتاريخاً جديداً تؤرخ معه للأحداث بـ: قبل غزة وبعدها، أرادت أن تحقق «إنجازاً» يغير معادلات الصراع الجديدة مع العرب والفلسطينيين التي أوجدتها المقاومة، خاصة بعد أن حققت المقاومة الوطنية انتصارها في لبنان، وبعد أن اشتد ساعد المقاومة في فلسطين، وبعد أن بدأت تنتشر ثقافة المقاومة في وجدان المواطن العربي.‏

       

      وتابع الرئيس الأسد: إن ما يبدو جلياً وواضحاً أن إسرائيل لم تتعلم من دروس التاريخ. وهذا بديهي لأن من لا يملك الأرض لا يملك التاريخ. ومن ليس له تاريخ فليس له ذاكرة، وهي التي بنت الكثير من خططها ومخططاتها على أساس أن الزمن والإعلام المتصهين ومن معه والإحباطات المتكررة كفيلة بتغيير نظرة الأجيال العربية القادمة تجاه إسرائيل، وبالتالي خضوعهم لأهدافها وتقبّلهم لأساليبها، وما يعنيه ذلك من تنازل عن الأرض والسيادة والكرامة، والتحوّل، من ثم، إلى عبيد يعملون في خدمة مصالحها وتنفيذاً لرغباتها عن رضى وقناعة.‏

       

      ولكن، هل سارت الأمور بهذا المنحى؟ بنظرة سريعة لسياق الأحداث منذ اغتصاب فلسطين نلاحظ نهضة تدريجية ووعياً متنامياً لدى الشعب العربي تجاه قضاياه، وتصميماً أشد لدى الأجيال الشابة على عدم الوقوع في أخطاء البعض ممن سبقهم، فلا تهاون ولا تساهل، لا تنازل ولا تخاذل. فسلام الأقوياء لا يعطى للضعفاء، وسلام الشجعان لا يمنح للجبناء، والسلام الذي لا يُعطى يُنتزع، والحق الذي يُغتصب يحرر. وهذا يعني أن الزمن الذي راهنوا عليه خذلهم كما خذلتهم آلتهم العسكرية الضخمة في لبنان، وكما تخذلهم اليوم في غزة، بغض النظر عن حجم التدمير وبغض النظر عن مقدار الإجرام، فهذا ليس بطولة، فما نقصده هو الإرادة، هذه الإرادة هي التي حوّلت فكرة التوسع الإسرائيلي الذي يمتد حتى أبعد حذاء لجندي إسرائيلي على الأرض إلى انكماش، بدأ في لبنان وتَبِعه في غزة ولاحقاً سيكون في الضفة والجولان، وهي، أي الإرادة، هي التي عكست فكرة الهجرة عند الفلسطينيين إلى تجذر وثبات في الأرض.‏

       

      وقال الرئيس الأسد: ولذلك لم يبقَ خيار أمام الإسرائيليين سوى الخضوع للسلام الذي يجب الخضوع لمتطلباته والذي لا يمكن أن يتحقق طالما بقي عنوان التفاخر في إسرائيل هو من يلطخ يديه أكثر بدماء العرب، وهذا الخيار لا نراه الآن ولن نراه في الغد حتى نغيره بإرادتنا في غياب إرادتهم.. وهذا السلام الكبير يبدأ اليوم من غزة الصغيرة بمساحتها، الكبيرة بمقاومتها، العظيمة بصمودها، هذا السلام يبدأ بوقف العدوان الذي يؤسس لوقف إطلاق النار وانسحاب القوات الغازية ورفع الحصار الظالم الذي يعتبر بمثابة حرب غير عسكرية، يؤدي للموت البطيء للفلسطينيين. ومن يتعرض للموت لا يُلام على أي شيء. وبالرغم من كل ذلك، فقد التزمت المقاومة بالهدنة واستمرت إسرائيل بعمليات الاغتيال العلنية التي أدت لاستشهاد نحو أربعين فلسطينياً خلال الأشهر القليلة التي سبقت العدوان. وبالتالي، فإن ما تروّجه إسرائيل ومن يقف في صفها حول مسؤولية الطرف الفلسطيني عما يحصل هو كذب صريح طالما مارسوه وبرعوا به.‏

       

      واضاف الرئيس الأسد: وفي الوقت الراهن هناك عدد من المبادرات التي تقوم بها أكثر من دولة والتي لم تكتمل بعد بسبب رفض إسرائيل لوقف إطلاق النار. والتبرير المعلَن هو وقف تهريب السلاح. وفي تقديري أن أي إنسان يعرف تماماً بأن منع تهريب السلاح، أو منع التهريب بشكل عام، هو من مهام الدول فهل هناك دولة فلسطينية موجودة؟ وهل تعترف إسرائيل بها؟ وما حدودها؟‏

       

      أما من جهتنا كدول عربية فبالتوازي مع المبادرات وبالإضافة للدعم اللفظي يجب علينا القيام بعدد من الخطوات العملية وفي مقدمتها إغلاق السفارات الإسرائيلية فوراً وقطع أي علاقات مباشرة أو غير مباشرة مع إسرائيل بالإضافة لتفعيل أحكام المقاطعة.‏

       

      وفي هذا الإطار، فقد قررت سورية وأعلنت بعد بدء العدوان مباشرة إيقاف مفاوضات السلام غير المباشرة بعد التشاور مع تركيا إلى أجل غير مسمى.‏

       

      أما بالنسبة للمبادرة العربية فإننا نعتبرها بحكم الميتة أصلاً، لأن ظروف إقرارها وما تلاها من أحداث، دللت على أنه كلما أمعنّا في تقديم البراهين على رغبتنا الجادة في السلام، وكلما قدمنا المزيد من التنازلات، أمعنت إسرائيل في غطرستها وتجاهلها لحقوقنا المشروعة.‏

       

      وقال الرئيس الأسد: والمبادرة العربية أساساً مبنية على السلام، والسلام لم يتحقق وبالتالي هي فعلياً في الواقع غير موجودة، وفي الواقع أيضاً أن شارون قتلها منذ اليوم الأول بعد إعلاننا لهذه المبادرة في القمة العربية في بيروت عام 2002، في اليوم التالي مباشرة قام شارون باجتياح جنين وقتل المئات من الفلسطينيين، وكان هذا الرد هو الرد المباشر وإعلان موت للمبادرة من الجانب الإسرائيلي ولكننا أصررنا على أنها حية وبقينا نرسل الوفود بعد كل قمة عربية وكنا دائماً نواجه بالمزيد من الإذلال تجاه مبادرتنا، لذلك إذا كنا نطالب بسحبها فهي مسحوبة من قبل إسرائيل، وإذا كنا نطالب بموتها فهي قتلت من قبل إسرائيل، ما بقي علينا كعرب هو أن ننقل سجل هذه المبادرة من سجل الأحياء إلى سجل الأموات.‏

       

      من جهة أخرى، يجب الوقوف إلى جانب أهل غزة والمقاومة فيها رسمياً وشعبياً، مادياً ومعنوياً، وبكل الوسائل من دون استثناء، والقيام بكل ما من شأنه دعم صمودهم في وجه العدوان خاصة فتح المعابر أمام الأفراد والمساعدات والإغاثة فوراً، كما ندعم فكرة الصندوق لإعادة إعمار غزة مع الدعوة لمؤتمر دولي لهذه الغاية.‏

       

      وأضاف الرئيس الأسد: كما يجب اتخاذ الإجراءات القانونية لمحاسبة إسرائيل على الرغم من عدم ثقتنا بعدالة الجهات الدولية المعنية، ولكن كي يسجل التاريخ أنهم ليسوا عنصريين فقط بل هم الشكل الأخطر من النازية في العصر الحديث. ولكن لنكن صريحين هذه الخطوات ستبقى ضعيفة مقارنة بما يجب علينا القيام به، فغزة ليست جريحة بالحرب فقط بل بالحصار أيضاً وفك هذا الحصار هو المفتاح لاستمرار الصمود وهو المفتاح لحماية الأطفال من الموت وهو المفتاح لكي تنجح هذه المقترحات بحدها الأقصى وليس بحدها الأدنى. سورية وقفت مع لبنان المقاوم وانتصرت والفضل للمقاومين أولاً وأخيراً ولا ندعيه لأنفسنا، لكن وقوف الشقيق إلى جانب شقيقه مؤثر إلى حد كبير فهو الذي يمده بأسباب المنعة والقوة، أما إبقاء الحصار فهو كمن يمنع الهواء والغذاء والدواء عن جريح يقاوم الموت ويمنع الآخرين من تقديم العون له، فهو حصار ظالم لن يغفره الله ولن تغفره الشعوب.‏

       

      وقال الرئيس الأسد: أيها الأخوة، نحن أمة سلام وأخلاقنا الوطنية والعربية والإنسانية بنيت على السلام، ولأننا كذلك حاولنا أن نتناسى أن هناك مذبحة دير ياسين وكفر قاسم وجنين وقانا الأولى والثانية وغيرها الكثير من المجازر الإسرائيلية بحق العرب، ولكن إسرائيل تصر على تذكيرنا بحقيقتها، وبما أننا أصحاب ذاكرة غنية، لأننا أهل التاريخ ومالكو الأرض فسنعدهم بأننا سنبقى نتذكر، والأهم من ذلك هو أننا سنحرص على أن يتذكر أبناؤنا أيضاً، سنخبئ لهم صور أطفال غزة وجروحهم المفتوحة ودماءهم النازفة فوق ألعابهم، وسنخبرهم عن الشهداء والثكالى والأرامل والمعوقين وسنعلمهم بأن المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وأن العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم وأن ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة. وسنشرح لهم أن من يفقد ذاكرة الماضي فسيفقد المستقبل، وسنعلّق على جدران غرفهم لوحة نكتب عليها شعاراً لكل طفل عربي قادم إلى الحياة يقول له: لا تنس، ليكبر الطفل ويقول لهم: لن أنسى ولن أغفر.‏

       

      وأضاف الرئيس الأسد: وأؤكد لهم أن ما يقومون به وما يرتكبونه من جرائم حرب لن ينتج لهم سوى أجيال عربية قادمة أشد عداء لإسرائيل، مناعتها تتطور وإرادتها تتصلب بوتيرة أسرع وبشدة أكثر فتكاً من تطور وقوة ترسانتهم العسكرية، وهذا يعني بمعادلة الواقعية أنه مع كل طفل عربي يُقتل يولد مقابله عشرات المقاومين، وهذا يعني أيضاً أنهم يحفرون بأيديهم قبوراً لأبنائهم وأحفادهم.‏

       

      فلديهم الخيار اليوم ليزرعوا ما يشاؤون للمستقبل خيراً أو شراً ولكن بعد ذلك، لن يكون لهم الخيار في تحديد نوع الحصاد، فلقد زرعوا الدماء ولن يحصدوا غيرها والنبتة عندما تنضج ستكون أكبر من البذرة التي أنبتتها بكثير. أتوجه بالتحية والشكر لأخي سمو الأمير حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر على ما بذله من جهود من أجل انعقاد القمة، وأتوجه بالشكر لكل من ساهم فيها من الرؤساء والمسؤولين العرب والمسلمين.‏

       

      والسلام عليكم.‏