تخطي التنقل

Category Archives: جورج يوسف .

Canadian money (iStockphoto.com)

نيتانياهو يؤكد رفضه تقسيم القدس برغم أنباء
عن تطمينات أمريكية للفلسطينيين بشأنها
إسرائيل تعتزم إزالة المواقع الاستيطانية
غير الشرعية بالضفة تنفيذا لوعود نيتانياهو لأوباما

بعد ساعات من تأكيد مصادر فلسطينية لصحيفة يديعوت أحرونوت أمس ان الفلسطينيين تلقوا تطمنيات أمريكية بأن أي خطة سلام جديدة ستدعو إلي انشاء دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية‏,‏ أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو مساء أمس ان القدس ستبقي عاصمة إسرائيل ولن تقسم أبدا‏.‏

تدفق مئات المقاتلين علي وسط الصومال لدعم المسلحين
شارماك يتهم إريتريا مجددا بتزويد المتمردين بالسلاح

نفي سيوم مسفن وزير خارجية اثيوبيا بشكل قاطع صحة الأنباء التي ترددت حول عبور قوات اثيوبية الحدود مع الصومال استعدادا لدعم الحكومة الصومالية في مواجهة الجماعات المسلحة المتمردة‏.‏ وأكد مسفن ـ في ختام الاجتماع الطارئ للمجلس الوزاري للهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق إفريقيا‏(‏ ايجاد‏)‏ في أديس أبابا ـ أن بلاده لا تعتزم القيام بذلك وأنها تتابع تطورات الموقف في الصومال عن كثب وستفعل كل شئ ممكن لدعم الحكومة الصومالية الشرعية‏.‏

أبوالغيط يأمل في تخلي إسرائيل عن فكرة ضرب إيران

حمل وزير الخارجية أحمد أبوالغيط إسرائيل مسئولية جمود عملية السلام في الشرق الأوسط‏,‏ قائلا‏:‏ إن موقف إسرائيل تعجيزي حيث لا تقوم بخطوات عملية نحو تسوية هذا النزاع‏.‏ جاء ذلك في تصريحات أدلي بها أبوالغيط لصحيفة‏(‏ روسيسكايا جازيتا‏)‏ الروسية ونقلتها وكالة أنباء‏(‏ نوفوستي‏)‏ أمس وردا علي سؤال عن نية إسرائيل توجيه ضربة عسكرية لإيران‏,‏ قال أبوالغيط‏:‏ ان مصر تأمل في أن تستجيب إسرائيل لمناشدة الرئيس الأمريكي باراك أوباما‏,‏ وتتخلي عن فكرة القيام بعمل عسكري ضد طهران‏.‏

Massive $50M jackpot winnersLast-minute buy earns ‘Lucky 13’ group of co-workers the third biggest payout in Canadian history. » Find out where

Go to CTV.ca

الرئيس في واشنطن رسميا‏ 25‏ مايو
للقاء أوباما وبحث سبل تعزيز السلام

واشنطن ـ من هدي توفيق وعاصم عبدالخالق ـ أ‏.‏ش‏.‏أ‏:‏

يتوجه الرئيس حسني مبارك إلي العاصمة الأمريكية‏(‏ واشنطن‏)‏ في الخامس والعشرين من الشهر الحالي‏,‏ في زيارة رسمية تمتد حتي السابع والعشرين من الشهر نفسه‏,‏ يلتقي خلالها بالرئيس الأمريكي باراك أوباما وعدد من كبار المسئولين بالإدارة الأمريكية‏.‏ أعلن ذلك أمس أحمد أبوالغيط وزير الخارجية‏.‏

وفي واشنطن‏,‏ صرح السفير المصري لدي الولايات المتحدة سامح شكري بأن الزيارة ستتناول سبل توطيد العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في المجالات المختلفة‏,‏ وبحث المستجدات المرتبطة بعملية السلام في الشرق الأوسط‏,‏ وأولوية تحريك المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لإعادة عملية السلام لمسارها الصحيح‏,‏ فضلا عن مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية التي تمس أمن المنطقة واستقرارها‏.‏

تعد هذه الزيارة هي الأولي للرئيس مبارك إلي الولايات المتحدة منذ خمس سنوات‏,‏ حيث كانت آخر زيارة له لواشنطن في أبريل‏2004.‏

 

 

 

Brampton-Springdale MP Ruby Dhalla testifies before a parliamentary committee in Ottawa, Tuesday, May 12, 2009.Brampton-Springdale MP Ruby Dhalla testifies before a parliamentary committee in Ottawa, Tuesday, May 12, 2009.

CTV.ca News Staff

In an opening statement before the standing committee for citizenship and immigration, which is investigating the allegations, Dhalla questioned the veracity of the claims and decried what she said were attacks on her character.

“I, like many others, are trying to wonder why these caregivers have come forward 15 months later, after leaving our home on what I thought was on good terms,” Dhalla said, her voice shaking. “I don’t know what their motive is, but I do want to tell all of you today that I have nothing to hide and I have done nothing wrong.”

The caregivers — Magdalene Gordo, 31, and Richelyn Tongson, 37 — have said they were forced to work long hours and complete tasks such as washing the family cars when they were hired to care for Dhalla’s mother starting in February 2008.

In video testimony from Toronto on Tuesday, Gordo said she quit the job when the hours became unbearable and it appeared Dhalla would not follow through on promises to get her a work permit.

“As the days went by, I felt uncomfortable and overworked, working from 7:30 a.m. until 11 p.m. … doing various household chores, not caregiving jobs,” Gordo said.

“I did not see any proof that she would fulfil her promise of sponsoring me … She and her mother repeatedly insisted in asking for my passport.”

Gordo said that on one instance, Dhalla called her from her constituency office and demanded she give up her passport.

“I told her that I had left it in my apartment. Ruby angrily shot back with an order: ‘If you don’t give your passport then I will never sponsor you,'” Gordo said.

“From this day on, I became concerned and terribly worried about my situation working for Dr. Ruby Dhalla without the proper documentation.”

Gordo also alleged that Dhalla yelled at her, called her names and did not pay her for a month after she gave notice that she would be quitting.

Last week, the MP for Brampton-Springdale denied the claims by the two former caregivers, as well as a third caregiver, Lyle Alvarez, who stepped forward to say she too was overworked and under-compensated.

In a news conference with her lawyer last Friday, Dhalla called the claims “false and unsubstantiated.”

“Anyone that has ever entered our home has always been treated with love, with care, with compassion and respect,” Dhalla said.

“As such, the allegations that have been brought forward against myself have come as a big shock and have been devastating to both myself and my family, friends and supporters.”

On Tuesday, Dhalla repeated earlier denials that she hired the caregivers and said it was her brother, Neil, and mother who oversaw their work.

Dhalla produced flight boarding passes in an attempt to prove that she was not in Brampton for much of the time that the caregivers’ worked for her family.

But Gordo said Neil Dhalla “was never involved in interviewing me, orienting me in the job responsibilities, nor supervising me. He never introduced himself as my employer. He did not discuss employment issues with me.”

Gordo said her only contact with Neil Dhalla was when he showed her how to shine his shoes and care for his suits.

In her testimony on Tuesday, Dhalla also disputed claims that the caregivers were forced to shovel snow or clean the family’s chiropractic clinics, holding up receipts to show the work was done by companies the family hired.

Dhalla’s lawyer, Howard Levitt, said Friday that the allegations are part of an orchestrated smear campaign to destroy her reputation and ruin her political career.

The allegations ended Dhalla’s tenure as the Liberals’ multiculturalism and youth critic, a role she resigned from last week to focus on clearing her name. She is still an MP.

Two Ontario MPPs have also been swept up in the controversy.

The nannies told their stories at a community meeting attended by Ontario Labour Minister Peter Fonseca and Education Minister Kathleen Wynne last month, but neither politician reported the claims to federal officials.

Fonseca is also expected to appear before the standing committee for citizenship and immigration.

With files from The Canadian Press

كاريكات

 

كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير
كاريكاتير

 

القدس المصورة

تفاصيل عرس هيفاء تتسرب .. رغم منع الصحافيين

 

هيفاء وهبي مع زوجها أحمد أبو هشيمة

<!–

in

–>الأحد إبريل 26 2009

بيروت – لا يخفى على أحد أن الجميلة هيفاء وهبي منذ أن عرفت طعم الشهرة أصبح كل ما يدور في حياتها حدثا يحظى باهتمام إعلامي غير مسبوق، فمن أحبها او لم يحبها لديه الفضول لمعرفة أصغر تفصيل عنها، وهكذا كان عرسها الذي أقيم امس الأول وشغل الناس في بيروت وبات حديث الصالونات، وكثرت التكهنات حول الترتيبات، وأسماء المدعوين، وتكلفة السهرة، وغيرها من التفاصيل.

هيفاء أحاطت كل الترتيبات بسرية تامة، ولم تتسرب أسماء المدعوين الا بعد أن بدأ توزيع بطاقات الدعوة، ولتكمل طوق السرية وترفع درجة الفضول الى أعلى المستويات، منعت التصوير حتى على المدعوين باستخدام هواتفهم الخلوية، ولم تدعُ أياً من وسائل الإعلام لتغطية الحدث، حيث دخلت من مدخل سري، وغادرت من مدخل سري لتمنع صور الباباراتزي أيضاً، واكتفت بتصويره لنفسها لتقرر لاحقاً متى، ومن سيحصل على الصور.

بدأ المدعوون بالتقاطر منذ الساعة التاسعة مساء، لكن وصول النجوم تأخر حتى الحادية عشرة تقريباً. كانت أول الواصلات الفنانة أحلام وزوجها مبارك الهاجري، وتبعتها الفنانة نجوى كرم يرافقها مدير أعمالها طارق أبو جودة، ومن ثم الفنانة شيرين عبد الوهاب برفقة زوجها الموزع الموسيقي محمد مصطفى، ومن ثم وصلت الفنانة نوال الزغبي برفقة إحدى صديقاتها المقربات.

غابت عن العرس أصالة بسبب ارتباطها بإحياء حفل زفاف في السعودية في الليلة نفسها، كما غاب الفنان عمرو دياب رغم الصداقة القوية التي تجمعه بالعريس ولم تعرف الأسباب.

حضر الحفل عدد كبير من الشخصيات العاملة في الوسط الفني نذكر منهم الإعلاميين عمرو أديب ونيشان، المخرج يحيا سعادة والمخرج طوني قهوجي، والسيدة رولا سعد، بالإضافة الى مصصمي الأزياء نيكولا جبران، وفؤاد سركيس، وهاني البحيري، خبير التجميل بسام فتوح، ومصفف الشعر جو رعد، والى المنتجين جمال مروان، ومحسن جابر، بينما غاب سالم الهندي وحضر عدد من العاملين في روتانا نذكر منهم هادي حجار وطوني سمعان، وحضر عمر عفيفي منتج الفوازير، بالإضافة الى شخصيات اجتماعية وسياسية نذكر منهم السيدة ليلى الصلح.

وبعد الحادية عشرة بقليل دخل العريس برفقة عدد كبير من أصدقائه على وقع موسيقى «Mission Impossible» بينما تهادت هيفاء بعده بقليل تنزل سلما في وسط القاعة، تلاحقها كاميرات التصوير وتبث التفاصيل على شاشات عملاقة ثبتت في أرجاء القاعة الكبيرة ليتابع الجميع من اماكنهم ما يجري.

زفتها فرقة زفة تزينت بالابيض والفضي وشمعدانات ثبتت على رؤوسهم، على انغام أغنية «ياصلاة الزين»، لم تجلس هيفاء على كوشة العروس وإنما جالت أرجاء القاعة تسلم على المدعوين واحداً واحداً، وتلتقط الصور التذكارية مع من أراد منهم.

فستانها الأبيض الجميل كان من تصميم «دولتشي آند غابانا» وقد صمم خصيصاً لها في ميلانو، كما غيرت في منتصف السهرة فستانها لترتدي فستاناً آخر من تصميم فؤاد سركيس الذي سيتولى تصميم ثيابها في الفوازير التي تستعد لتقديمها خلال شهر رمضان المقبل.

قدم العشاء الذي كان تشكيلة من الاكل البحري على أنغام فرقة استعراضية غربية، تلا ذلك عرضاً استمر ساعتين للمغنية العالمية أناستازيا، تبعتها وصلة للفنان راغب علامة، لتختم السهرة قرابة الساعة الرابعة فجراً بتقديم فطور خفيف للمدعوين، قبل أن تغادر الى جزيرة كابري لقضاء شهر العسل مع عريسها رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة.

وعلمت إيلاف من مصدر مقرب من هيفاء بأنها تنوي تقديم فرستان عرسها الدولتشي آند غابانا لمؤسسة خيرية تديرها النجمة العالمية مادونا ليعود ريعه لأحد المشاريع الخيرية التي ترعاها المؤسسة في احدى الدول الفقيرة في أفريقيا.

كما علمت أن هيفاء من المقرر أن تعود في 2 ايار/ مايو المقبل لتوقع عقد عودتها الى شركة روتانا.

كلمة السيد حسن نصر الله ردّاً على الإتهامات الصهيو-مباركية

إذا كانت مساعدة الأخوة الفلسطينيين أصحاب الأرض المحتلة والمحاصرين، المقتلين المشردين المجوعين جريمة فأنا اليوم بشكل رسمي أعترف بهذه الجريمة وإذا كان هذا ذنب فهذا ذنبا نتقرب به إلى الله ولا نستغفر منه وإذا كان هذا الأمر تهمة فنحن نعتز ونفتخر بهذه التهمة

السيد حسن نصر الله –

 

 

نحن كنا نود خلال الإطلالات الأسبوعية أو شبه الأسبوعية ان نتعرض لما له صلة بالانتخابات وبالرؤية السياسية والبرنامج الذي يؤمن به حزب الله للبنان، لكن المستجد الذي حصل هذه الأيام نحن ننظر إليه بطريقة مختلفة وفيما يعني الاتهامات التي وجهتها السلطات المصرية لحزب الله ولي شخصيا ووجدنا أن هذا الأمر اكبر واهم من ان يرد عليه ببيان صحفي فقط، إنما هو بحاجة إلى مقاربة مختلفة وهذا ما يجب ان اعتني به أنا شخصيا، ولذلك كان القرار ان يتناول حديثنا لهذه الليلة هذا الموضوع وهو مناسبة أيضا في نفس الوقت للرد على هذه الاتهامات وما سبقها أحيانا إشارات من بعض البلدان العربية، ستكون مناسبة لي لإعادة شرح وتلخيص رؤية حزب الله وسياسته تجاه العالم العربي، الأنظمة العربية، الشعوب العربية، والحركات والأحزاب الموجودة في العالم العربي، وهذه الرؤيا التي سأقدمها في سياق الكلام آمل ان ينظر إليها بجدية ان هذه السياسة هي التي نلتزم بها، هذه الرؤيا هي التي نؤمن بها، وسأكون واضحا جدا فيها، وآمل إنشاء الله ان يتم معالجة أو محاكمة أو مقاربة أي خبر وأي اتهام يصدر في أي مكان على أساس هذه الرؤيا، ادخل مباشرة إلى الموضوع المتصل بالاتهامات الصادرة من السلطات المصرية لي ولحزب الله..

انا قسمت الحديث أولا في الوقائع، اثنين الاتهامات، ثالثا التعليق:
اولا : بالوقائع، بتاريخ 19 /11/2008 أي قبل أكثر من شهر من حرب إسرائيل على أهلنا في غزة اعتقلت السلطات المصرية مواطنا لبنانيا، قالت وسائل الإعلام حينها : ان مواطنا لبنانيا وآخرين فلسطينيين ومصريين اعتقلوا بتهمة نقل سلاح وعتاد إلى قطاع غزة من الحدود المصرية، وذكرت بعض وسائل الإعلام ذلك الحين أيضا ان المواطن اللبناني ينتمي إلى حزب الله، وبقيت الأمور عند هذه الحدود نحن لم نعلق على الأمر وتابعنا المسالة من خلال عائلة المعتقل وبالوسائل القانونية، بعد شهر تقريبا او أكثر من شهر شن العدو الصهيوني حربا شعواء على غزة والكل يعرف ما جرى في تلك الحرب وما كان موقف النظام المصري وما كان موقف حزب الله وحيث كان موقف حزب الله واضحا وقويا لجهة وجوب فتح معبر رفح وفك الحصار عن الشعب الفلسطيني وعن المقاومة الفلسطينية في غزة، وفي البدايات ناشدنا السلطات المصرية ان تفعل ذلك وعندما لم تفعل ذلك كان من اقل الواجب إدانة كل أولئك الذين يحاصرون غزة، ويقفلون عليها الأبواب والمعابر، وكان لي موقف ومعروف في تلك الأيام، على اثر موقفي بدأت في مصر وبتوجيه من السلطة والمخابرات المصرية حملة سياسية وإعلامية قاسية جدا ضدي شخصيا بالاسم وضد حزب الله، وقيل الكثير عميل إيراني وكل شيء، نحن اعتبرنا ان هذا رد الفعل نتفهم رد الفعل، وهذا ثمن طبيعي لموقفنا من غزة وكنا مستعدين لأكثر من هذا، طبعا الملفت كان حجم الحملة الإعلامية والسياسية التي أدارتها السلطة المصرية ضد حزب الله وطبعا ضد الإخوة في حماس وبقية فصائل المقاومة لكن فيما يعني حزب الله كانت حملة قاسية جدا، وحتى الآن موجود هذا على الانترنت ووسائل الإعلام بيانات كثيرة صدرت من العالمين العربي والإسلامي، انا عندي بيان في ذلك الوقت استغربت من قساوة المتن الذي ورد فيه، وفيه أسماء وتوقيعات وبالحد الأدنى أسماء عن ما يقارب مائتي عالم ومفكر مسلم سني أدانوا النظام المصري بل حكموا على الرئيس المصري بالارتداد وبالخيانة العظمى، وأنا لم أتكلم لا بارتداد ولا بخيانة ولا اعتبر نفسي في موقع أحاكم الناس بهذه الطريقة، مع ذلك لم نجد من السلطات المصرية ردودا قاسية باتجاه كل هذه البيانات وكل هذه المواقف لكنها تصرفت مع موقف حزب الله بطريقة مختلفة، وأنا أتفهم ذلك أيضا لان موضوع حزب الله ليس موضوع عالم دين او طلبة علوم دينية او جهة سياسية عامة تأخذ موقفاً. ان موضوع حزب الله هو موضوع مقاومة، وهناك جهات في العالم العربي عندما تعادي حركات المقاومة وتناصبها العداء وتحاربها هذا يقربها زلفة إلى السيد الأميركي ويعزز صداقتها مع إسرائيل، لذلك أنا أتفهم، نعم، هناك فرق بين الموقف يأخذه حزب الله من موقعه وبين ان الموقف يأخذه شخصيات أو علماء أو قوى سياسية أخرى . على كل حال بعد انتهاء الحرب هدأت الأجواء عموما وفتح الباب أمام مصالحات عربية عربية ونحن رحبنا بها وأيدناها وتمنينا لها خواتيم طيبة إلى ان قبل يومين اصدر المدعي العام المصري بيانا وجه فيه مجموعة اتهامات التي سمعناها في وسائل الإعلام.

ومما جاء في البيان…”أوضح بيان النائب العام المستشار عبد المجيد محمود انه “تلقى بلاغا من مباحث امن الدولة بتوافر معلومات لديها أكدتها التحريات تفيد قيام قيادات حزب الله اللبناني بدفع بعض كوادره للبلاد بهدف استقطاب بعض العناصر لصالح التنظيم”.. وجاء في البيان ان “التحريات أكدت قيام الأمين العام لحزب الله اللبناني (حسن نصر الله) بتكليف مسؤول وحدة عمليات دول الطوق بالحزب بالإعداد لتنفيذ عمليات عدائية بالأراضي المصرية عقب انتهائه من القاء خطبته بمناسبة يوم عاشوراء”.. وأوضح ان هذه الخطبة تضمنت “تحريض الشعب المصري والقوات المسلحة المصرية على الخروج على النظام الا ان ضبط المتهمين حال دون تنفيذ ذلك المخطط”.. وكان النائب العام المصري اتهم الأربعاء في بيان الأمين العام لحزب الله الشيعي اللبناني حسن نصر الله بالتخطيط “للقيام بعمليات عدائية داخل البلاد” والسعي الى “نشر الفكر الشيعي” في مصر.. وأوضح النائب العام ان “عدد المتهمين المشاركين في هذا التحرك بلغ 49 متهما”…

وان نيابة امن الدولة العليا تولت التحقيق معهم وتوفير كافة الضمانات القانونية طبقا لقانون الاجراءات الجنائية، هنا اشار سماحته، طبعا هم منعوا المحاميين يحضروا التحقيق وفبركوا الأمور بان نقابة المحامين لم تقبل بان ترسل محامين حسب قولهم، ومع العلم بانه في محامين مكلفين بالدفاع عنهم ومنعوا من حضور التحقيقات، هذه الوقائع، نأتي الى التعليق: اولا نحن جماعة نحكي الامور بوضوح وبمسؤولية والذي نقوم به لا نستحي به ولا لحظة، والذي لا نعمله، نقول هذا افتراء وكذب وليس له أي اساس من الصحة، لذلك اقول، اولا ان الاخ سامي هو عضو في حزب الله ونحن ليس ناكرين هذا الموضوع ولا مستحيين فيه، ثانيا ان ما كان يقوم به على الحدود المصرية الفلسطينية هو عمل لوجستي لمساعدة الاخوة الفلسطينيين في نقل عتاد وافراد لصالح المقاومة في داخل فلسطين. وهذه هي المسالة الصحيحية الوحيدة التي لم ترد في الاتهامات، مع العلم انني قرات الوقائع، عندما وقع الاعتقال وسائل الاعلام المصرية قالت “:انه اعتقل مواطن لبناني واخرين بتهمة نقل عتاد الى قطاع غزة”، لكن المدعي العام بكل بيانه لم يقرب على هذا الموضوع نهائيا مع العلم انه هذا هو الموضوع فقط ولا شيء ثاني على الإطلاق، طبعا لم يقرب على هذا الموضوع لان هذه التهمة هي إدانة للمدعي العام المصري والى السلطات المصرية وليست إدانة لهذه المجموعة ولهذا الأخ بل هي مفخرة له ولهم.
ثالثا ان كل التهم المساقة في بيان المدعي العام هي افتراءات وتلفيقات وخيالات ولا أي شيء له أساس من الصحة، وهدفها باختصار إثارة الشعب المصري ان حزب الله آت ليخرب مصر واقتصادها، وأيضا انا اليوم سمعت في استهداف لشخصيات مهمة في مصر، المدعي العام نسي مسالة واحدة هي اتهام هؤلاء الشباب بقلب النظام فقط، وهل في شيء ثاني ما عمله؟

إثارة الشعب المصري، تشويه صورة حزب الله الناصعة والمحترمة والكبيرة جدا لدى الشعب المصري الذي يكن الاحترام لكل مجاهد ولكل مقاوم لأنه هكذا هو تاريخ الشعب المصري وثقافته وتضحياته وهذه شهدائه وهذه أسراه الذين قتلوا صبرا على يد الإسرائيليين وهذه انتصاراته وحروبه هذا هو ذاته وماهيته للشعب المصري . طبيعي جدا بان يحظى حزب الله باحترام شديد، طبيعي جدا بان حركات المقاومة في فلسطين وغير فلسطين تحظى باحترام جديد هذا الشعب المصري، ولذلك المطلوب تشويه صورة حزب الله وحماس وقيادات حركات المقاومة لهذا الشعب، وأيضا يهدف إلى تقديم أوراق اعتماد جديدة لدى الأميركيين والإسرائيليين في ظل خيبة الأمل والفشل للسلطات المصرية والنظام المصري على كل صعيد و في الملفات الإقليمية والدولية، مثلا أوباما جاء إلى تركيا وستعطي أميركا دور للأتراك وتوجد دول عربية وإقليمية تلعب أدوارا مهمة في المنطقة، فهذه مشكلة النظام في مصر، و”لماذا يريد فش خلقه فينا نحن” بهذا الموضوع .
رابعا إن الإخوة الذين تعاونوا مع الاخ سامي قد لا يصل إلى عشرة ولا أعرف من أين جاء الخمسون متهما. في كل الأحوال كثير من هؤلاء الشباب الموقوفين هم أصلا ليسوا على صلة مع هذا الأخ ربما يكون لهم ظروف أخرى، موضوعات أخرى لا أعرف لكن إذا أرادوا أن يقولوا هذه الخلية خلية حزب الله مؤلفة من خمسين شخصا هذا أيضا غير صحيح.

خامسا إذا كانت مساعدة الفلسطينيين حتى أكون صريح جدا وواضح إذا كانت مساعدة الأخوة الفلسطينيين أصحاب الأرض المحتلة والمحاصرين، المقتلين المشردين المجوعين جريمة فأنا اليوم بشكل رسمي أعترف بهذه الجريمة وإذا كان هذا ذنب فهذا ذنبا نتقرب به إلى الله ولا نستغفر منه وإذا كان هذا الأمر تهمة فنحن نعتز ونفتخر بهذه التهمة والكل يعرف أنها ليست المرة الأولى التي يعتقل فيها إخوة من حزب الله وهم يحاولون إيصال السلاح إلى الفلسطينيين في فلسطين المحتلة هناك سوابق معروفة، إذا الذي يجب أن توجه إليه الإدانة اليوم هو النظام المصري وليس سامي ورفاق سامي. النظام المصري اليوم هو الذي يجب أن يواجه بالإدانة لأنه مازال يحاصر قطاع غزة رغم أن حاجة قطاع غزة لمعبر رفح اليوم أكبر من أي وقت مضى من أجل إعادة إعمار آلاف الوحدات السكنية التي هدمت، الظروف الإنسانية مأساوية أكثر من أي وقت مضى ولكن مازال الحصار مطبق، النظام المصري هو الذي يجب أن يدان لأنه هو الذي يعمل في الليل والنهار على تهديم الأنفاق، الأنفاق التي هي الشريان الوحيد الذي مازال يمد قطاع غزة ببعض الحياة ولقد شاهدتم بعض القنوات أن في هذه الأنفاق لا ينقل سلاح وذخائر فقط بل ينقل أدوية وينقل حتى بعض الأنعام ولقد شاهدت ماعز وغنم ومواد استهلاكية وأطعمة ولكن النظام المصري يقوم بالتعاون مع الإسرائيليين والأمريكيين بهدم حتى هذا المتنفس البسيط والصعب والمكلف ليمنع الحياة عن الفلسطينيين في غزة في مقابل حصول إسرائيل على أهم أسلحة جو أمريكية جديدة وتطور إمكاناتها وتنفذ أعظم مناورات في تاريخها في حزيران المقبل وتنتج حكومة نتنياهو وليبرمن الذين قالوا ما قالوا في موضوع ما يسمى بالسلام وبالتسوية وبالمفاوضات وأساءوا إلى رأس النظام المصري أيضا بشكل شخصي نحن كنا ننتظر أن نتيجة هذه التحولات الكبرى في المنطقة في فلسطين وعلى مستوى الكيان الإسرائيلي أن تبادر القيادة المصرية إلى دعوة الحكومات العربية بالحد الأدنى في دول الطوق المعنيين بالصراع لدراسة ما يجب اتخاذه من إجراءات وسياسات تجاه هذه التطورات واتجاه الخطر الذي باتت إسرائيل الآن تشكله من جديد على كل دول المنطقة وخصوصا في ظل التطورات الدولية والأمريكية الكبيرة لكن للأسف الشديد وجدنا النظام المصري ما زال يضع نفسه في ذات الزاروب ويصعد عداءه لحركات المقاومة ويكمل باستراتيجية الحرب على حركات المقاومة ومنها حزب الله.

بالعودة إلى الاتهامات أيضا أود التعليق على المدعي العام فهيم جدا كما المخابرات التي زودته بهذه المعلومات أننا كنا نعلم بالغيب لأن الاعتقال حدث قبل حرب غزة بشهر وعشرة أيام تقريبا وبعد هذه المدة حصلت حرب غزة كأنا نحن نعلم بالغيب وأنه ستحصل حرب في غزة وإذهبوا يا شباب وجهزوا أنفسكم وأقوم أنا خلال الحرب واوجه نداء وخطاباً وعندها تقوموا بخرب الدنيا في مصر يعني أنا أنصحه بعد تقاعده من منصبه كمدعي عام أن يذهب للعمل في السيناريو والسينما، وأنا أنفي نفيا قاطعا أي نية لدى حزب الله بتنفيذ أي إعتداءات أو استهداف الأمن المصري أو استهداف الشخصيات والمصالح المصرية لا في مصر ولا أي مكان في العالم يومها نتيجة الموقف الذي اتخذناه في حرب غزة وقيل أن أي مصالح مصرية في العالم ستستهدف فحزب الله متهم بها نحن لسنا كذلك لقد اتخذنا موقف سياسي حتى السفارة المصرية في لبنان نحن تجنبنا التظاهر بقربها أو نعتصم قربها كي لا يكون مدخل لإشكال ومدخل للإفتراء، أما في موضوع نشر الفكر الشيعي هذه لازمة يجب أن نعتاد عليها ونتحملها فحزب الله الذي يملك علماء ومبلغين ومؤسسات وأجهزة ثقافية وفكرية محترمة في لبنان فهو في بعلبك لا ينشر التشيع ولا في الضاحية الجنوبية وبيروت وصور حيث هو موجود ويوجد أماكن مشتركة بين الشيعة والسنة هو لا ينشر التشيع وقفت الآن على أن يرسل حزب الله شاب ذو طبيعة منسجمة مع المهمة التي يعمل بها في تعبير آخر أرسله ليعمل عتال عند الفلسطينيين على الحدود المصرية الفلسطينية كي ينشر التشيع في مصر يعني هذا كلام اعتدنا عليه في الآونة الأخيرة لأنه في الحقيقة بعض الأنظمة العربية وفي مواجهة حزب الله ماذا تقول حزب الله الذي حرر الأرض اللبنانية هو وباقي فئات المقاومة ولكنه كان العامود الفقري حزب الله الذي صمد في حرب تموز وصنع انتصار كبير وقبل عدة أيام لقد قرأتم في صحيفة الواشنطن بوست لا في جريدة الوطن السورية ولا كيهان الإيرانية واشنطن بوست كانت تتحدث كيف أن الخبراء الأمريكيين منذ انتهاء حرب تموز عكفوا على دراسة هذه الحرب وما أنجزه حزب الله والخيبات والهزائم التي لحقت بالجيش الإسرائيلي وأرسلوا وفود إلى الكيان الإسرائيلي وحققوا مع جنرالات العدو وأخذوا عبر وعبر حرب تموز كان لها تأثير كبير على تعديل في الاستراتيجيات الأمريكية وأولويات الإنفاق العسكري في الولايات المتحدة الأمريكية هم الواشنطن بوست يقول ذلك وليس أنا طبعا هناك ناس يتعاطوا مع حرب تموز أنها هزيمة في كل الأحوال في مقابل حزب الله ماذا يخرجوا ليقولوا ليس شريف وليس وطني لم يحرر الأرض لم يجاهد لم يقدم شهداء وليس صادق وليس شفاف ولا واضح فما هو الذي من الممكن أن يصنع إثارة ويقطع الطريق على هذا الاحترام الكبير الذي يحظى به حزب الله في العالمين العربي والإسلامي الذهاب تجاه الموضوع المذهبي ونتهم حزب الله بنشر التشيع هذا هو ولا شيء آخر أما الاتهامات الأخرى فليس لها قيمة، أنا عميل لإيران؟! أنا وحزب الله صديق لإيران ونعتز بهذه الصداقة ونفتخر بهذه الصداقة وأتمنى أن تحظى حركات المقاومة في لبنان وفلسطين والعراق وكل المنطقة بأصدقاء مثل إيران ومثل سورية.

المقطع الأخير بالتعليق على الاتهامات الذي يدخلنا إلى الفكرة العامة الآن حكاية العمالة واضح أنها لا تأثر ونحن رأينا جميع استطلاعات الرأي بعيدا عما يكتب بعض رؤساء التحرير في مصر وهؤلاء معروف من يدريهم ويوجههم ويحركهم، نحن يهمنا أن هناك استطلاعات رأي موجودة في العالم العربي وفي العالم الإسلامي من جهات محايدة وأحياناً من جهات معادية ونحن نطلع على نتائج استطلاعات الرأي ومن الواضح أنه يوم بعد يوم حركات المقاومة وقادة المقاومة ورموز المقاومة، احترامهم وتقديرهم وشعبيتهم هي تزداد وتنمو وتكبر، وأنا أقول لكم حتى في داخل بيوت الحكّام هذا الاحترام والتقدير كبير وموجود.
حكاية العمالة انتهينا منها، حكاية نشر التشيع هذا واضح انه كلام سخيف ولا يستند إلى أي دليل.

بقي الموضوع الأخير المستجد الذي أريد أن أتوقف عنده وعلى ضوئه أشرح سياستنا، الذي هو محاولة إعطاء صورة جديدة عن حزب الله، أنه تنظيم يريد أن يشكل خلايا في البلدان العربية أو شكّل خلايا في البلدان العربية ويريد أن يخرب الأمن القومي العربي ويريد أن يعمل على إسقاط أنظمة عربية ويدرّب مجموعات معارضة هنا ومجموعات معارضة هناك، ويستهدف أمن الدول العربية، هذه الصورة، يعني، مع الاعتذار من تنظيم القاعدة، محاولة تصوير حزب الله أو حماس أو الجهاد الإسلامي في فلسطين أو حركات المقاومة الفلسطينية مثل تنظيم القاعدة: يريد أن يقاتل في السعودية وفي اليمن وفي باكستان وأفغانستان والشيشان ومصر وفي كل مكان. لتنظيم القاعدة فكره وأيديولوجيته وبرنامجه هذا شأنه، بالنسبة لحزب الله هذا الموضوع مختلف، وهنا أنا أحب أن أعرض رؤيتنا وسياستنا باختصار شديد وبوضوح شديد. حزب الله لا يريد أن يدخل في عداء مع أي نظام عربي أو نظام في العالم الإسلامي أو مع أي نظام في العالم باستثناء إسرائيل التي نعتقد أن وجودها غير قانوني وشر غير شرعي وسرطاني وعدواني فعدائنا معها منطلق من هذا الموقف، وهناك الإدارة الأميركية التي ينطلق العداء معها من سياساتها فإذا تعدل سياساتها ينتهي هذا العداء. لكن نحن لا نريد أن ندخل في عداء مع أي نظام، وطالما نتحدث في العالم العربي، لنتحدث بالعربي: نحن لا نريد أي عداء مع أي نظام عربي، لا نريد أي خصومة مع أي نظام عربي، لا نريد الدخول في أي صراع مع أي نظام عربي بكل وضوح، لا أمنياً ولا عسكرياً ولا سياسياً ولا حتى إعلامياً، وأنتم تلاحظون أنهم حاولوا أن يتهموا حتى القناة الفضائية، يعني المنار أدخلوها قليلاً على هذا الموضوع، مع العلم أننا حريصون جداً على أن لا تقارب هذه الوسيلة الإعلامية أي شيء آخر، مع ذلك حتى في وسائلنا الإعلامية نحن حريصون على أن لا ندخل في صراع مع أي نظام عربي.

وبالنسبة للشعوب العربية أيضاً، نحن لدينا صداقات وعلاقات طبيعية جداً، نحن شركاء نشارك في مؤتمرات كثيرة في العالم، وكنا واضحون، هناك الكثير من حركات المعارضة للأنظمة في العالم العربي تتوقع منا موقف من أنظمتها، وكنا نحن صريحون، أننا يا إخوان لسنا في وارد الدخول في هذه المعركة وفي هذا الصراع ولا نستطيع، نحن لدينا مهمة واضحة، نحن بشكل واضح جداً نحن حزب لبناني متواضع كثيراً، البعض يصر على أن يعطينا بعد إقليمي وعالمي هذا شأنه، نحن حزب لبناني، قيادتنا لبنانية، وكل أعضائنا لبنانيون، أفرادنا لبنانيون، وليس لدينا فروع، فرع مصري وفرع أردني وفرع كويتي وفرع بحراني وفرع سعودي وفرع جيبوتي، لا يوجد شيء من هذا، نحن حزب لبناني موجود على الأراضي اللبنانية، قيادته لبنانية، أعضاؤه لبنانيون، قضيته الأساسية التي ولد فيها وولد لها وشب عليها ولن يتخلى عنها هي موضوع تحرير الأرض وحماية لبنان ومواجهة المشروع الصهيوني الذي يشكل خطراً على لبنان وعلى كل دول المنطقة وعلى كل شعوب المنطقة وعلى كل حكومات المنطقة، واضح جداً، هذه هي مهمتنا، ليس لدينا صراع أو مشكلة مع أحد. النظام السياسي العربي الموجود في هذا البلد أو ذاك البلد هل هو ديموقراطي أو ديكتاتوري أو ملكي أو وراثي أو شرعي أو غير شرعي ما هو التوصيف له، نحن لا ندخل في هذا الموضوع.

أنا أذكر، حتى في العراق، وموضوع العملية السياسية وما أنتجته من حكومات متعاقبة، كثيرون طلبوا منا أن نأخذ موقفاً، نحن لا نأخذ موقفاً من أي حكومة عربية لا في العراق ولا في غير العراق، نعم، نحن نأخذ موقفاً من الاحتلال، نحن ندين الاحتلال الأميركي للعراق، نؤيد المقاومة العراقية للاحتلال الأميركي، ولكن لا نؤيد أن يقاتل العراقيون بعضهم بعضا، هذا بكل وضوح.

حتى بالنسبة للشعوب، نعم، ممكن أن تعتبر بعض حركات المعارضة أن هذا الكلام غير مناسب أو يؤذيها ويزعجها لأننا كنا واضحين.
أنا أذكر عندما كانت تحصل بعض الأزمات في بعض البلدان العربية كانت تأتينا رسائل على الأنترنت مفادها: يا حزب الله نحن ساندناكم في حرب تموز ووقفنا معكم والآن نحن نواجه مشكلة مع حكومتنا أو مع نظامنا نريد أن تساندونا، كنا نعتذر ونقول لا، الموضوع مختلف. أنتم ساندتمونا نحن نشكركم ونمتن لكم في مواجهة العدو المشترك الذي هو عدونا جميعاً التي هي إسرائيل، لكن في موضوع المشاكل الداخلية في أي بلد عربي، نحن حزب الله لا نستطيع أن نتدخل ولا نريد أن نتدخل، نعم، إذا استطعنا أن نلعب دور إيجابي ليس لدينا مانع، نتيجة أنه لدينا احترام عند هذه الشعوب وأنا أعرف أنه لدينا احترام حتى في قلوب الكثير من الحكام العرب حتى ولو كانوا يختلفون معنا في السياسة، إذا استطعنا أن نلعب دور إيجابي لوقف توترات هنا، منع فتن هنا ليس لدينا مانع، لكن أن ندخل طرفاً أو فريقاً في أي صراع داخلي في أي بلد عربي، نحن حزب الله الموجود في لبنان الحزب اللبناني المجاهد المؤمن الإسلامي لا نعتبر أنفسنا معنيين بهذا الأمر، وهذا الكلام ليس تكتيكاً وإنما مؤصل وقائم على مباني فكرية وفقهية وشرعية واضحة نختلف فيها مع آخرين، في المقابل هناك آخرون يعتبرون أن مسؤوليتهم الشرعية أن يتدخلوا في كل بلد ويدخلوا في كل معركة ويكونوا شركاء في كل صراع، نحن لدينا نظرة مختلفة وأولويات مختلفة على مبانينا الفكرية والفقهية التي نتبعها، هذا تكليفنا وهذه مسؤوليتنا وهذه وظيفتنا التي نتعاطى معها على هذا الأساس، ولذلك، في الموضوع الإسرائيلي في مواجهة إسرائيل في مواجهة المشروع الصهيوني نحن نعتبر هذا واجبنا، مساعدة ألأخوة في فلسطين هذا واجبنا، مثلما كان واجب كل العالم أن يساعدنا أيام المقاومة في لبنان، وواجب أن يساعد لبنان أيضاً في تحرير بقية أرضه، وواجب أن يساعد لبنان في مواجهة الاعتداءات والأطماع والمخاطر الإسرائيلية. هذا هو موقعنا في كل وضوح، لذلك في هذا السياق أيضاً تفصيلين أحب أن أشير إليهما: قبل أسابيع، جريدة الحياة نقلت عن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، يتحدث عن حصول الحوثيين على دعم ما من حزب الله اللبناني قال «الدعم ربما لا يقدم من حزب الله كحزب أو قيادة، ولكن من عناصر تنتمي إلى هذا الحزب. والذي أفهمه هو أن الحوثيين تلقوا خبرات في صنع القنابل والألغام والذخائر من بعض الخبراء وبعض العناصر الذين ينتمون إلى حزب الله وأن بعض العناصر الحوثية يذهب إلى لبنان»، يعني هو خفّف عنا فلم يتهم الحزب ولا قيادة الحزب وإنما يقول أن هناك عناصر بالحزب، جيد إذا كانت لديه معلومات من هذا النوع، غداً أو بعد غد يذهب أخونا مسؤول العلاقات العربية إلى السفارة اليمنية ويسأل السفير اليمني من هم العناصر في حزب الله الذين يقومون بتدريب يمنيين، أنا هنا ليس لي علاقة بما يحصل في اليمن، لا نعرف وليس لدينا إحاطة أو معلومات دقيقة، بالتالي أنا لا أريد أن أخذ موقفاً لا مع ولا ضد، لا مع النظام ضد الحوثيين ولا مع الحوثيين ضد النظام. نحن نتمنى أن ينتهي الموضوع في صعدة وأن تلتئم الجراح، نتمنى الخير لكل الشعب اليمني، لكن نحن لسنا طرفاً في هذا النزاع وفي هذا الصراع لا من قريب ولا من بعيد، والذي أعرفه أن حزب الله حزب منضبط ولا أعتقد أن هناك عناصر من حزب الله تقوم بأعمال من هذا النوع، ومع ذلك السلطات اليمنية لديها معلومات عن عناصر من حزب الله، نحن حاضرون أن نحقق في هذا الموضوع وندقق فيه، والكلام عن أن هناك أناس يأتون إلى لبنان فكل الناس تأتي إلى لبنان، لكن بالنسبة إلينا نحن خارج هذا الموضوع.

كذلك حتى نكمل الملف كله، خلال الفترة الماضية، عندما حصلت بعض الاعتقالات في البحرين لبعض قيادات أو أطراف المعارضة البحرانية أشارت بعض الصحف الخليجية إلى ذلك الموضوع وقيل في ذلك الحين أيضاً، في هذه المجموعات أو بعض هذه المجموعات متهمة بتلقي تدريبات في لبنان على يد حزب الله من أجل الاخلال بالأمن في البحرين، طبعاً، أنا في الحد الأدنى لم أر اتهام رسمي من السلطات البحرانية، لكن بعض صحف الخليج ذكرت هذا الموضوع، وأنا هنا أحب أنا أؤكد أيضاً أن هذا الموضوع ليس له أي أساس من الصحة، وأحب أن أقول أكثر من ذلك، لم يطلب أي معارض بحراني من حزب الله تدريباً أو تعاوناً أمنياً أو لوجستياً على الإطلاق، حتى هؤلاء الناس لا يظلموا، وفي كل الأحوال أنا أقول لم يطلب أحد منا ذلك من البحرين، ولو طلب أحد، نحن بالتأكيد لا نستجيب لأمر من هذا النوع. لأننا نحن نعتقد في البحرين وفي غير البحرين المشاكل القائمة بين الناس وبين الحكومات، هذه المشاكل تعني ذاك البلد وذاك الشعب وتلك الحكومات وهناك وسائل متنوعة ومتعددة لمعالجتها، وهذا أمر يعني أهل تلك الدول وتلك البلدان.

أحببت أن أعقب على هذين التفصيلين لأنه تمت الإشارة لهما. في كل الأحوال، أحب أن أضب هذا البحث لأقول للعالم العربي للحكومات العربية وللشعوب العربية: حزب الله يا إخواننا جميعاً، حزب الله لا أحد يحمله ما لا يطيق، أنا أعرف أن هناك كثر يريدون أن يحملون مسؤوليات أضخم من بلدنا أضخم من إمكاناتنا أضخم من ظروف بلدنا، نحن حتى عندما نتحدث في مساعدة إخواننا الفلسطينيين نحن أيضاً نأخذ في عين الاعتبار كم سنحمل بلدنا تبعات في هذا الأمر. أنا أحب أن أقول : لا يحملنا أحد ما لا نطيق، نحن مشخصون أن هذا موقعنا وهذه مسؤوليتنا وهذا دورنا كحزب لبناني وهذه امكاناتنا وهذا اتجاهنا وهذه هي استراتيجيتنا، ونحن واضحون جداً، دائماً اقول عندما نقوم بشيء نملك شجاعة أن نعترف بالمسؤولية ونتحمل المسؤولية، وحيث نخطئ يمكن أن نكون نحن من القلة في العالم الذين يعترفون بأننا هنا أخطأنا أو أننا هنا أسرعنا، يا ريت غيرنا مثلنا. نحن هذه هي الشفافية الموجودة لدينا، لذلك بالاستفادة من هذه الحادثة أود أن أوجه هذا النداء لأقول : كل ما يثار في وسائل الإعلام أو ما تقوله أو تحبكه أو تخيطه أجهزة مخابرات هنا أو هناك وتقدم تقارير للحكام العرب، أقول لهم دققوا في كل هذا، نحن رسمياً عملياً ثقافياً فكرياً فقهياً وميدانياً لسنا في هذا الوارد على الإطلاق ولا نريد نزاع مع أحد ولا صراع مع أحد، وطبعاً نحن لا نقف على أعتاب أحد ولا على أبواب أحد، لذلك أنتم ترون علاقتنا عادية جداً وطبيعية ولا نريد من أحد شيء، أنا في أصعب أيام حرب تموز عندما كان سلاح الجو الإسرائيلي مخصص لنا على مدى الساعات بشكل دائم أكثر من مئة طائرة حربية تقصف بيوتنا ومراكزنا وقرانا ومدنا وأحيائنا أنا قلت تحت القصف نحن لا نريد شيئاً من الحكام العرب، ويومها قلت كل ما نريده فقط أن يحلوا عنا أي دعونا وشأننا، لا تتآمروا علينا ولا تسيئوا لنا فقط ولا نريد منكم شيئاً. والله لا نريد منكم لا دعم سياسي ولا دعم معنوي ولا دعم مالي ولا دعم عسكري، فقط أن لا تسيئوا لنا وأن لا تتآمروا علينا وأن لا تتهمونا ظلماً، طبعاً هذا في ما يعني حزب الله، لكن في ما يعني فلسطين نحن نطالبهم أن يتحملوا مسؤولياتهم وأن يساعدوا شعب فلسطين المظلوم والمضطهد الذي يعاني هذه المعاناة الطويلة منذ أكثر من ستين عاماً، أن يفكوا الحصار عنه وأن يساعدوه في إعادة إعمار بلده وبيوته ويمكنوه، اليوم عندما يخرج واحد مثل ليبرمان ويقول التسوية وصلت إلى طريق مسدود ولا نعترف بأنابوليس ولا بخارطة الطريق وهذه أمور ظالمة للفلسطينيين، حتى الأمور الظالمة للفلسطينيين لا يقبلون بها وهم يجرون مناورات عسكرية ولا نعرف ماذا يحضرون للمنطقة أو لغزة أو للبنان أو لإيران؟ أنا أطالب الحكام العرب أن يتحملوا مسؤولياتهم، هناك مرحلة كبيرة وحساسة وخطيرة تعيشها المنطقة في ظل التركيبة الإسرائيلية الحالية الأشد تطرفاً وعناداً وعدوانيةً، فليتحملوا مسؤولياتهم، فبدل أن نأتي ونساند حركات المقاومة ونتبناها وندعمها ونساعدها لا نذهب إلى الإساءة إليها أو إلى محاربتها. بكل صدق وإخلاص أختم وأقول: نحن لا نريد صراع مع النظام المصري مع كل التوصيف الذي أنا قلته ومع كل الاتهامات التي ساقوها لنا، نحن لسنا لدينا معركة مع النظام المصري، نحن اختلفنا على موقف له علاقة بغزة وله علاقة برفح ولا زلنا مختلفين على هذا الموقف، هذه هي حدود الموضوع. أنا أنصح أن تتم معالجة هذا الموضوع بهدوء وروية وعقلانية لأن أي صراع في أي مكان في العالم العربي بين الأشقاء وبين الأخوة المستفيد الأول منه والأخير هو العدو الإسرائيلي وهو أعداء هذه الأمة.ا

لو طلب السيد نصر الله خوض البحر لخضناه معه

نقل المحامي منتصر الزيّات عن المعتقل في قضية شبكة حزب الله في مصر قوله: “مش فارقة معايا”. 

وأكد الزيّات لصحيفة “الأخبار” أن شهاب قال له “أنا تحت تصرّف الحزب وقيادته، وإذا رموني يكون السجن مصيري وغير مهتم به”، مضيفاً أن شهاب سُرّ كثيراً بعدما علم أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله تكلّم عنه وتبنّى موقفه.

وأضاف الزيّات أن شهاب طلب منه نقل تحياته ورسالة إلى السيد نصر الله مفادها أنه “لو طلب منّا السيّد حسن خوض البحر لخضناه معه”. وأضاف الزيّات: “ضميره مرتاح ويعتقد أنه لم يعمل شيئاً ضد مصر وشعبها، على العكس هو يحبهما ولا يمكن أن يسيء إليهما. وقال إنه يناصر القضية الفلسطينية وفقاً لتكليف الحزب”.

وفي خصوص بقية المعتقلين الـ49 المتهمين معه في القضية نفسها، لاحظ الزيّات أن “المجموعة معظمها بسطاء، وهذه هي تجربتهم الأولى تقريباً في عالم السياسة”، ورغم أنهم يتعرّضون لتعذيب كبير، إلا أنهم أخبروا الزيّات “بأنهم يشعرون بالفخر لأنهم يعملون من أجل القضية الفلسطينية، ولذلك لا يكترثون بما يحدث”.

ووصف الزيّات، الذي يشتهر بأنه محامي الجماعات الإسلامية، الحملة التي يتعرّض لها حزب الله حالياً في مصر بأنها “حملة صعبة.. وهي تحرّش سياسي”. وأضاف: “ما يحدث مؤلم ومؤسف تماماً.. وخاصة حملة النفاق التي يخوضها منافقون.. وهم يهاجمون الحزب بطريقة وقحة”.
وعن رؤيته لكيفية حسم القضية، إما سياسياً وإما دبلوماسياً، قال: “في الحالتين ليس هناك مشكلة كبيرة. كمواطن عربي وعروبي، أتمنى أن تحلّ في هدوء وفي إطار سياسي ودبلوماسي، وأن يبقى صوت العقل أعلى وأكبر”.

لكنه عاد ليقول في المقابل ليس هناك إشارات لهذا الحل، لكن باعتبارها قضية سياسية مفتعلة، في النهاية يجب أن يكون لها قنوات دبلوماسية. فحزب الله حزب سياسي كبير في لبنان، وبينه وبين مصر مصالح مشتركة، ولا أعتقد أن مصر ستسير في النهاية لتصطدم بالحزب. كذلك فإنني موقن بأن الحزب سيراعي الخصوصية المصرية.

وتوقع الزيّات “وجود حلّ سياسي ما للقضية في الفترة المقبلة”.

وأشار إلى ضعف قائمة الاتهامات الموجهة إلى موكله، وقال “القضية خالية من كل البهارات التي يضيفونها، ولا أعتقد أنّ هناك قاضياً مصرياً، وخاصة أنها ستعرض على القضاء المصري، سيقف ضد القضية الفلسطينية”.

ورأى أن القضية الحقيقية التي يمكن التعامل معها هي مخالفة بعض اللوائح المصرية التي تتعلق بالتسلّل عبر الأراضي الشرقية باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة، لافتا الى أن “هذه جنحة عادية، على غرار ما حدث مع مجدي حسين، الناشط السياسي في حزب العمل الذي يقضي حالياً عقوبة السجن بتهمة التسلّل إلى قطاع غزة في نهاية العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع الفلسطيني المحاصر”.ا

  • Alaska lawmakers take aim at timing of Palin trip
  • Heroin cheaper than six-pack of beer
  • ما تشبش يا مسلم لأن جورج يوسف لسه ما شبش (بتشديد ال ش )
  • اكد الدكتور احمد نظيف رئيس مجلس الوزراء ان مشروع الموازنة العامة لعام‏(2010/2009)‏ يحافظ علي اولوية البعد الاجتماعي واعطائه الاهمية الاولي خاصة في مجالات التعليم والصحة والاجور والنقل‏,‏ بالرغم من ظروف الازمة الاقتصادية العالمية‏,‏ وما تفرضه من تحديات علي اقتصاديات كل الدول‏.‏

     

  • أنا الوحيد اللي فتنت علي الباك الإسلامي و الباك المسيحي من غير كيبورد عربي

    كتاب الباك المسيحي  . … المسلمين بيستعبدوا الناس بسحر الباك الإسلامي

     

    هذا هو المليار دير المصري نجيب ساويرس او كما يعرف ب امبراطور الاتصالات

    ثروته تبلغ 65 مليار ريال سعودي

    ولتذكير فا مصر لايستاهن بها ابدا فهي من اكثر الدول التي تملك رجال اعمال من اصحاب

    مليارات الدولارت والجميع يعرف ايضا المليار دير المصري محمد الفايد

    التي تصل ثروته الى 55 مليار ريال سعودي

    وغيره الكثير الكثير لا مجال لذكرهم

    عظيمة يامصر

     

    التوقيع

    آخر تعديل السمسار يوم 31-12-2007 في 10:50 AM.

       
     
     
     

    صندوق الدنيا
    بقلم : أحمـد بهجـت

    الدين للحياة

     

    يناقش الاستاذ الدكتور محمود حمدي زقزوق في كتابه‏(‏ الدين للحياة‏)‏ فكرة الدعوة الي الحوار بين الاديان وكيف تم عقد مؤتمر لهذا الغرض‏,‏ واشترك في هذه المؤتمرات كثير من اتباع الاديان المختلفة‏,‏ الأمر الذي يدل علي تعاظم الشعور بضرورة الحوار بين الأديان من أجل التقارب بين الشعوب‏.‏

    • كل المسلمين بيسحروا بالباك لكل المسيحيين و بياكلوهم و بيستمنوهم  و بيعذبوهم و ‏يقطعوهم و يقتلوهم بالباك  الإسلامي.. كل المسلمين بيسحروا بالباك لكل المسيحيين و  بيأكلوهم و بيسحرولهم و ‏يقطعوهم و يقتلوهم بالأسحار و بعدين يطلعوهم تاني من الباك زي إتفسوا صب يعني أقصر و أحقر و أغبي عشان يبقوا الجنس الأفضل مع  إن المسلم مش  مخلوق  – المسلم مش إنسي … المسلمين مش ‏بشر أساسا . المسلمين مساحير .    الرهبان و القساوسة و الأساقفة و بطرك الكنيسة من و مع المسلمين و في خدمة المسلمين و الباك الإسلامي و الباقي هجص و باك… يعني تمثيلية قذرة من الميتين في الباك الإسلامي .القس مسلم !!!….ــالرهبان و القساوسة و الأساقفة و بطرك الكنيسة من و مع المسلمين و في خدمة المسلمين و الباك الإسلامي و الباقي هجص و باك… يعني تمثيلية قذرة من الميتين في الباك الإسلامي . القس مسلم – القس قذر!!!الرهبان و القساوسة و الأساقفة و بطرك الكنيسة من و مع المسلمين و في خدمة المسلمين و الباك الإسلامي و الباقي هجص و باك… يعني تمثيلية قذرة من الميتين في الباك الإسلامي .القس مسلم !!!….القس باك للمسلمين …مصريات جورج يوسف //.المسلم بيعذب المسيحيين بالباك زي إله .…كل المسلمين بيسحروا بالباك لكل المسيحيين و بياكلوهم و بيستمنوهم  و بيعذبوهم و ‏يقطعوهم و يقتلوهم بالباك  الإسلامي.. كل المسلمين بيسحروا بالباك لكل المسيحيين و  بيأكلوهم و بيسحرولهم و ‏يقطعوهم و يقتلوهم بالأسحار و بعدين يطلعوهم تاني من الباك زي إتفسوا صب
    • !!!….القس باك للمسلمين …مصريات جورج يوسف

     

    يقول عالم الأديان الالماني المعروف هاتركو لينج‏:‏ لن يكون هناك سلام في العالم إذا لم يكن هناك سلام بين الاديان‏,‏ ولن يكون هناك سلام بين الاديان إذا لم يكن هناك حوار بين الأديان‏.‏

    ‏المسلمين عايشيننا و عايشين حياتنا و بشريتنا .المسلمين واخدين ‏المسيحيين زي فريستهم ينكحونهم و يبطحونهم …المسلمين واخدين ‏المسيحيين زي مومساتهم – علي الباك /  باكهجيات جورج يوسف .المسلمين بيسحروا بالباك لكل المسيحيين و بياكلوهم و بيستمنوهم  و بيعذبوهم و ‏يقطعوهم و يقتلوهم بالباك  الإسلامي.. كل المسلمين بيسحروا بالباك لكل المسيحيين و  بيأكلوهم و بيسحرولهم و ‏يقطعوهم و يقتلوهم بالأسحار ووينكحونهم و يبطحونهم و بعدين يطلعوهم تاني من الباك زي إتفسوا صب يعني أقصر و أحقر و أغبي عشان يبقوا الجنس الأفضل مع  إن المسلم مش  مخلوق  – المسلم مش إنسي … المسلمين مش ‏بشر أساسا . المسلمين مساحير .    الرهبان و القساوسة و الأساقفة و بطرك الكنيسة من و مع المسلمين و في خدمة المسلمين و الباك الإسلامي و الباقي هجص و باك… يعني تمثيلية قذرة من الميتين في الباك الإسلامي .القس مسلم !!!….ــالرهبان و القساوسة و الأساقفة و بطرك الكنيسة من و مع المسلمين و في خدمة المسلمين و الباك الإسلامي و الباقي هجص و باك… يعني تمثيلية قذرة من الميتين في الباك الإسلامي . القس مسلم – القس قذر!!!الرهبان و القساوسة و الأساقفة و بطرك الكنيسة من و مع المسلمين و في خدمة المسلمين و الباك الإسلامي و الباقي هجص و باك… يعني تمثيلية قذرة من الميتين في الباك الإسلامي .القس مسلم !!!….القس باك للمسلمين …مصريات

    الباك المسيحي/ أنا اللي فسيت الزين

    • أبونا بيشوي كامل و سر الجزيرة السوداء: الباك المسيحي
    • البابا شنودة الثالث و عصابة القناع الأسود
    • بقلم : جورج يوسف ..المشهد السوداني إلي التعقيد
    • البابا كيرلس السادس و صولجان الملك أوتوكار .البابا كيرلس هو اللي فسي الزين .

    • افتتحت السيدة سوزان مبارك قرينة رئيس الجمهورية أمس مركز سوزان مبارك الإقليمي لصحة وتنمية المرأة بالاسكندرية‏,‏المسلمين عايشيننا و عايشين حياتنا و بشريتنا .المسلمين واخدين ‏المسيحيين زي فريستهم ينكحونهم و يبطحونهم …المسلمين واخدين ‏المسيحيين زي مومساتهم – علي الباك /  باكهجيات جورج يوسف .المسلمين بيسحروا بالباك لكل المسيحيين و بياكلوهم و بيستمنوهم  و بيعذبوهم و ‏يقطعوهم و يقتلوهم بالباك  الإسلامي.. كل المسلمين بيسحروا بالباك لكل المسيحيين و  بيأكلوهم و بيسحرولهم و ‏يقطعوهم و يقتلوهم بالأسحار ووينكحونهم و يبطحونهم و بعدين يطلعوهم تاني من الباك زي إتفسوا صب يعني أقصر و أحقر و أغبي عشان يبقوا الجنس الأفضل مع  إن المسلم مش  مخلوق  – المسلم مش إنسي … المسلمين مش ‏بشر أساسا . المسلمين مساحير .    الرهبان و القساوسة و الأساقفة و بطرك الكنيسة من و مع المسلمين و في خدمة المسلمين و الباك الإسلامي و الباقي هجص و باك… يعني تمثيلية قذرة من الميتين في الباك الإسلامي .القس مسلم !!!….ــالرهبان و القساوسة و الأساقفة و بطرك الكنيسة من و مع المسلمين و في خدمة المسلمين و الباك الإسلامي و الباقي هجص و باك… يعني تمثيلية قذرة من الميتين في الباك الإسلامي . القس مسلم – القس قذر!!!الرهبان و القساوسة و الأساقفة و بطرك الكنيسة من و مع المسلمين و في خدمة المسلمين و الباك الإسلامي و الباقي هجص و باك… يعني تمثيلية قذرة من الميتين في الباك الإسلامي .القس مسلم !!!….القس باك للمسلمين …مصريات جورج يوسف
    •  أنا اللي فسيت الزين